إغلاق مرفأ الحريقة لسوء الأحوال الجوية

قال مسؤولٌ بقطاع النفط، اليوم الأحد، إنَّ ليبيا أغلقت مرفأ الحريقة النفطي في شرق البلاد بسبب سوء الأحوال الجوِّية.

وقال المسؤول - الذي طلب عدم كشف هويته - لـ«رويترز»، إنَّ ناقلة كانت تنتظر ليومين للرسو في الميناء من أجل تحميل مليون برميل من الخام لكن الطقس السيئ حال دون ذلك.

فيما أوضح ناطقٌ باسم شركة «الخليج العربي» للنفط التابعة للدولة، التي تدير مرسى الحريقة وعدة حقول نفطية إنَّ إنتاج الشركة يبلغ 260 ألف برميل يوميًّا في الوقت الحالي.

وكان المركز الوطني للأرصاد الجوِّية توقَّع، الخميس الماضي، في رصده للأحوال الجوِّية الأسبوع الجاري، طقسًا مغطى جزئيًّا بالسحب، تتكاثر معه فرص سقوط الأمطار، فضلاً عن سرعة رياح قد تصل إلى 50 كلم/ س على مرتفعات الجبل وأقصى مناطق الشرق.

ووفق الناطق باسم «الخليج العربي»، صدرت الشركة نحو خمسة ملايين برميل من النفط في الأربعة أشهر الأخيرة. والأصول الرئيسية للشركة هي حقلا السرير والمسلة اللذان يغذيان مرفأ الحريقة فضلاً عن عدة حقول أصغر.

وبشكل منفصل، قال مسؤول في مرفأ الزويتينة بالشرق إنه يتوقع تحميل ناقلتين بالخام هذا الأسبوع.

وتمكنت ليبيا العضو في أوبك من تعزيز الإنتاج لنحو 600 ألف برميل يوميًا بإعادة فتح حقلين في غرب البلاد ومواصلة العمل في المرافئ الشرقية رغم هجمات المسلحين والقتال بين الجيش والتشكيلات المسلحة.

المزيد من بوابة الوسط