وزير الداخلية التونسي: الشورابي والقطاري لم يلحقهما ضرر

قال وزير الداخلية التونسي، ناجم الغرسلي، أمس السبت: «إنَّ الصحفييْن الاثنيْن التونسييْن المخطوفيْن في ليبيا منذ أشهر لم يلحقهما ضررٌ».

وأوضح الوزير أنَّه لا معلومات تفيد بتضرُّر الصحفييْن، نذير القطاري وسفيان الشورابي، حتى الآن، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الالمانية.

وأضاف الغرسلي لإذاعة «موزاييك» الخاصة أمس: «المعطيات لدينا تفيد أنَّهما على قيد الحياة، ونحن نقوم بجهود مع وزارة الخارجية وأصدقاء داخل ليبيا لإعادتهما إلى تونس».

وكانت جماعة مسلحة خطفت الشورابي والمصوِّر المرافق له القطاري في الثالث من سبتمبر من العام الماضي، بمنطقة البريقة شمال شرق ليبيا عندما كانا في مهمة إعلامية.

وفي يناير الماضي تردَّدت أنباء متضاربة عن مقتلهما على يد تنظيم «داعش» في ليبيا، لكن السلطات التونسية وأطرافًا أخرى رسمية وغير رسمية من المجتمع المدني في ليبيا أكدت أنَّه لا وجود لأي دليل حول مقتلهما، وتعمل تونس على تحديد موقع الصحفييْن، والجهات الخاطفة لهما لتحريرهما عبر وساطات.

المزيد من بوابة الوسط