العريبي: هناك مماطلة في تنفيذ تعليمات الأمن بنغازي بشأن مقتحمي «السنابل»

دعا مدير مسرح السنابل للطفل والشباب الجهات الرسمية والأمنية إلى تنفيذ تعليمات مدير مديرية الأمن ببنغازي الصادرة بتاريخ 29 مارس بخصوص القبض على الجناة الذين اقتحموا مبنى مسرح وإذاعة السنابل بمنطقة الماجوري.

وكان المبنى قد تعرض إلى الاقتحام من قبل شباب لا يتبعون أي جهة رسمية، بحسب ما ذكر مدير مسرح وإذاعة السنابل رجب العريبي، الذي قال في في تصريح إلى «بوابة الوسط»: مسرح السنابل للطفل والشباب أسسته فرقة أهلية متخصصة في مجال ثقافة وآداب الطفل عام 1992.

وأضاف العريبي أن مسرح السنابل قدم العديد من الندوات والمسرحيات وشارك في عدة مهرجانات دولية ومحلية و تحصل على جوائز عدة وواكب ثورة 17 فبراير بافتتاح إذاعة للطفل وهي الأولي في ليبيا.

وتعرض مقرم سرح السنابل، 3 مارس الماضي للاقتحام من قبل مجموعة من الشباب بقوة السلاح وأغلقوا باب المقر وتهجموا على بعض أعضاء المسرح، وكان داخل المقر يوم الاقتحام ما يقرب من 30 شخصًا من شخصيات عامة وإعلاميين وأطفال، بحسب العريبي، الذي قال إنه تم الاتصال بكل الجهات التي تحمل الصفة الشرعية والأمنية و العسكرية وتبرؤا جميعًا من المقتحمين وقالوا لنا بأنهم لا يتبعونهم.

وأوضح العريبي أن المسلحون أخبروهم أن سبب الاقتحام أن المقر لم يعد مسرحًا وإذاعة وإنّما سيتم تغييره إلى مركز شرطة للمنطقة (الماجوري) ولم يحملوا حتي ورقة تعريف ولا أي رسالة رسمية بالخصوص، وتابع العريبي: تم جلب عامل لطلاء المكان وتمزيق صورة الأعمال المسرحية وتاريخ المسرح المعلقة على جدران المقر وكذلك رسومات الأطفال وطرد جميع الأعضاء.

وقال العريبي: «حررنا محضرًا بالحادث في مركز شرطة الفويهات وتم اتخاذ كافة الإجراءات الإدارية ولم يتم اتخاذ أي إجراء بشكل جدي من الجهات الرسمية بالدولة وحتي أنه لم يتم قفل المكان وأشار العريبي وها هو الاجراء متوقف علي التنفيذ من يوم 29-3-2015 ».

المزيد من بوابة الوسط