إزالة 118 ألف لغم في منطقة طبرق منذ 2007 إلى 2010

قال آمر الهندسة العسكرية بمنطقة طبرق العسكرية، العقيد رمضان العوامي، أنه تم إزالة حوالي 118 ألف لغم خلال الفترة من العام 2007 إلى العام 2010، كان قد زرعها النظام السابق العام 1982 بمنطقة القعرة (35 كلم شرق طبرق) بالطريقة اليدوية المعتادة لمنع المهربين والمتسللين إلى داخل البلاد، مشيرًا إلى أنه لم يتبق منها إلا مسافة 2 كلم تقريبًا.

وأضاف العوامي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الخميس، أن «منطقة الشعبة (150 كلم جنوب طبرق) أزلنا منها جزءًا من الألغام، بعض منها يعود إلى أيام الاحتلال الإيطالي، ولم يتبق إلا مسافة 16 كلم، مبينًا أنه تم إزالة 250 كلغم من المتفجرات خلال الأشهر الماضية، وهي التي وُضعت على خط النفط الرئيسي ما بين حقل السرير وطبرق وميناء الحريقة».

ودعا آمر الهندسة العسكرية بطبرق سكان مدينة بنغازي إلى أخذ الحيطة والحذر عند دخول مناطق الاشتباكات خصوصًا في محاور الصابري الغربية والقوارشة والليثي وسيدي فرج، وكل الأماكن التي شهدت اشتباكات، وذلك لأنها مفخخة بالألغام، وطالبهم بضرورة التعاون مع الجهات الأمنية المسؤولة بالمدينة حفاظًا على سلامتهم.

وأكد العوامي أنه يجري العمل على تطهير مناطق بنغازي من الألغام والمصائد التي وضعها الإرهابيون والخارجون عن القانون، من قبل صنف الهندسة العسكرية، المختصة في إزالة الألغام وإزالة المتفجرات وتفكيك السيارات المفخخة.

المزيد من بوابة الوسط