تطوير منظومة السجل المدني على مستوى بلدية شحات

أنجزت بلدية شحات منظومة السجل المدني على مستوى البلدية، في إطار مشروع تنظيم وتطوير وأرشفة منظومة السجل المدني على مستوى ليبيا الذي انطلق منذ العام 2012.

وبدأ العمل في مشروع التطوير خلال الشهور الماضية على مستوى البلدية بعد أن توقف بسبب الأوضاع التي شهدتها البلاد.

وأشار إلى أن المشروع على مستوى السجل المدني بمدينة شحات بدأ بتصوير جميع الملفات الخاصة لكل عائلة وسجلات الوفيات والمواليد وسجلات تعداد السكان عن سنوات 1954 و1963 و1963 وإدخالها منظومة الرقم الوطني وكافة المعاملات الخاصة بالمواطن الليبي.

وأوضح مسؤول منظومة السجل المدني بمدينة شحات، منصف أبوهنية المسماري، لـ«بوابة الوسط»، أن المشروع يهدف إلى حصر وإثبات الهوية الليبية وحمايتها من التلاعب والتزوير في السجلات، بالإضافة إلى ربط كافة السجلات المدنية في ليبيا بمنظومة موحدة.

وأوضح أن هذا الربط يكشف أي تزوير أو تلاعب مهما طال الزمن، حيث تربط المنظومة مع مؤسسات الدولة وكافة الوزرات لتسهيل الإجراءات الإدارية فيها.

وأضاف المسماري أن المشروع يكشف أي تلاعب إداري أو ازدواج وظيفي أو مالي، ويعمل على تخفيف الإجراءات الإدارية عن كاهل المواطن، ومن ثم الوصول إلى المرحلة النهائية، وهي إصدار البطاقة الإلكترونية لكل مواطن.