«بلدي البيضاء» يلجأ لليونسيف لتعزيز الاستجابة لمطالب الأطفال النازحين

أعلن المجلس البلدي لمدينة البيضاء، إبرام اتفاقية تفاهم مع منظَّمة «يونيسيف» ، لتعزيز قدرات المجلس البلدي على الاستجابة لحاجات الأطفال النازحين وتحسين خدمات الحياة والتعليم داخل نطاق البلدية.

وأرجع المكتب الإعلامي لبلدية البيضاء، على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إبرام الاتفاقية مع المنظَّمة، إلى «تدهور الوضع الأمني في ليبيا وحدوث نزوح للعائلات من بنغازي ودرنة ورأس الهلال، وبعض من المناطق المجاورة لهذه المدن، وما يتعرَّض له الطفل من اضطرابات نفسية، وتغيُّر في مسار حياة الأسرة، وصعوبة التعامل مع الوضع الجديد والاستثنائي».

ويهدف الاتفاق إلى دعم تنفيذ برنامج اليونيسيف التعاوني والمتفَّق عليه مع الدولة الليبية، وتعزيز قدرات المجلس البلدي للاستجابة لحاجات الأطفال النازحين والمقيمين، وتحسين خدمات الحماية والتعليم في نطاق البلدية.

كما تنصُّ الاتفاقية على إنشاء وتشغيل مساحات آمنة وصديقة للطفل بغرض الدعم النفسي والاجتماعي بالمخيمات وخارجها، ودمج برامج الدعم النفسي والاجتماعي والأنشطة المصاحبة في المنهج بالروتين الرسمي للمدارس في بلدية البيضاء، بالإضافة إلى رفع الوعي المجتمعي بقضايا حماية الأطفال بالبلدية.

وتشمل الاتفاقية أيضًا تعزيز نظم المراقبة والمتابعة المجتمعية للخدمات بالبلدية، من خلال استخدام بعض المبتكرات الحديثة، وتعزيز قدرات الشباب من الجنسين، وتوسيع فرص مشاركتهم في الأنشطة الإيجابية بالبلدية، وتنفيذ برامج وقائية للتقليل من التسرُّب المدرسي.

وتعمل منظَّمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة مع الحكومات والمجتمعات المحلية، والمنظَّمات والقطاع الخاص والشركاء في أنحاء العالم، على النهوض بحقوق الطفل بتوجيه من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، واتفاقية حقوق الطفل، والقضاء على أشكال التمييز ضد المرأة.

المزيد من بوابة الوسط