«داعش» يطلق 3 أجانب مخطوفين من حقل الغاني

أعلنت شركة «فاوس» النمساوية للخدمات النفطية إطلاق ثلاثة من مستخدميها، وهم اثنان من بنغلاديش وغاني احتجزوا خلال هجوم عناصر تنظيم «داعش» على حقل الغاني وسط ليبيا.

وقالت الشركة في بيانٍ لها من مقرها بمالطا، أمس الاثنين، إنَّ المستخدمين الثلاثة بصحة جيدة ووصلوا مالطا الجمعة الماضي بعد أن قامت الحكومة المالطية بإجلائهم من ليبيا وفق وكالة الأنباء الليبية في البيضاء.

وأوضحت الشركة النمساوية أنها ما زالت تسعى للإفراج عن الستة الآخرين من الفليبين والتشيك والنمسا المحتجزين منذ السادس من مارس الماضي.

وكانت وزارة الخارجية في بنغلاديش أعلنت إطلاق اثنين من المواطنين البنغال كانا محتجزين لدي تنظيم «داعش» بعد مضي أكثر من أسبوعين على احتجازهما أثناء هجوم مسلح على حقل الغاني النفطي.

وأكدت وزارة الخارجية البنغلاديشية في بيان صحفي، بتاريخ الخامس من شهر مارس الماضي، أن «هلال الدين  ومحمد أنور حسين» أطلقا، ويتلقيان العلاج بأحد المستشفيات في مدينة سرت.

يذكر أن المؤسسة الوطنية للنفط أعلنت أن سبعة أجانب على الأقل في عداد المفقودين بعد الهجوم المسلح الذي نفذه «داعش» على حقل الغاني.

المزيد من بوابة الوسط