ضبط أدوية ومواد غذائية منتهية الصلاحية في سبها

ضبط رجال الحرس البلدي بمدينة سبها، اليوم الإثنين، كمية من المواد الغدائية وبعض الأدوية المنتهية الصلاحية في محال تجارية وصيدليات بالمدينة.

وأوضح مدير الإعلام والعلاقات العامة بالمنطقة الجنوبيّة لجهاز الحرس البلدي إمحمد الناعم، لـ«بوابة الوسط»، أنَّ المضبوطات تتمثَّل في مشروبات غازية من نوع «بيبسي» مستوردة من الخارج تم ضبطها في محلات البيع بالجملة، مشيرًا إلى أنَّ هذا النوع لا يطابق الموصفات الليبيّة، وأنه يتم الآن سحبها من المحال التجارية، وأنَّ الكمية تقدر بإحدى عشرة ألف قنينة مشروب غازي.

وأضاف الناعم أنّه تم ضبط كمية من المواد الغدائية منتهية الصلاحية، وفسدت نتيجة لتعرضها لأشعة الشمس وتخزينها في ظروف لا تُطابق الموصفات المنصوص عليها.

وأكَّد أنه تم ضبط كمية أخرى من الأدوية المهرّبة التي لا تُباع في الصيدليات التجارية، بل هي تصرف من صيدليات المستشفيات العامة والنوع هو «أدوية وحقن الإجهاض»، إضافة إلى ضبط كمية أخرى من الأدوية في صيدليات تجارية تم سحبها نتيجة سوء التخزين.

وقال الناعم إنَّ جهاز الحرس البلدي في سبها يُعاني قلة الإمكانيات وعدم وجود مقرات له، إضافة إلى أنَّ عدم تفعيل النيابة والقضاء في سبها سبب عدم اتخاد الإجراءات القانونية ضد المخالفين.