الاعتداء على إذاعة الكُفرة المحلية وحرق غرفة التحكم بالكامل

اعتدى مجهولون، فجر يوم الإثنين، على مقر إذاعة الكُفرة المحلية بمدينة الكفرة، جنوب شرق ليبيا.

وقال مُدير إذاعة الكُفرة أحمد سليمان لـ«بوابة الوسط»، إنّ الاعتداء أسفر عن أضرار مادية جسيمة، ببعض الأجهزة والمعدات، كما تم حرق غرفة التحكم بالكامل، بعد اقتحام الباب الرئيسي لمقر الإذاعة.

وأوضح سليمان، أنّ هذا العمل التخريبي جاء بعد سلسلة من التهديدات مجهولة المصدر، عبر اتصالات وردت للإذاعة وبعض الرسائل النصيّة على هاتف محمول خاص بالإذاعة.

وأكّد أنّ الإذاعة ستستمر في العمل بالرغم من التهديدات، كما سيتم صيانة المبنى في أقرب وقت مُمكن، ويتم تركيب الأجهزة والمُعدات الاحتياطية وسيبدأ البث المباشر لـ«صوت الكفرة الحر».

وفي سياق مُتّصل ندد إعلاميو ونُشطاء ومدونو مدينة الكفرة، هذا العمل الذي وصفوه بـ«الجبان الغادر»، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

المزيد من بوابة الوسط