«نيويورك تايمز»: حكومة الثني أطلقت «الرصاصة الأخيرة» في معركة النفط

تناولت جريدة «نيويورك تايمز» الأميركية قرار الحكومة الموقتة بتحويل عائدات النفط إلى حساب مصرفي جديد في دولة الإمارات، واصفةً إياه بأنه تصعيد حاد في الصراع بين حكومتي الثني والحاسي للسيطرة على ثروات الدولة، وقد يدفع المجتمع الدولي للتدخل.

وقال الكاتب دافيد كرباتريك، أمس الأحد، إن الحكومة الموقّتة حاولت مرارًا قبل ذلك السيطرة على عائدات النفط دون نجاح، لكنها أطلقت «الرصاصة الأخيرة في المعركة» بقرارها الأخير، لافتًا إلى أن عائدات النفط هي الجائزة التي أشعلت الصراع بين الفصائل المسلحة المختلفة خلال الأربع السنوات الماضية، وتحول الصراع حول ثروات ليبيا إلى صراع علني وكثيف.

وأشار الكاتب إلى محاولة مسؤولي البنك المركزي في ليبيا البقاء على الحياد، والاستمرار في دفع المرتبات والإعانات للموظفين على طرفي الصراع، لكن قرار حكومة الثني يهدد بحدوث انقسام داخل البنك المركزي نفسه، وأكد الكاتب أن العواقب الحقيقية للقرار الأخير لا يمكن التنبؤ بها.

وتابع الكاتب أنه من الصعب التنبؤ بما ستؤول إليه الأحداث، لأن قرار الثني يعارض نظرة الدول الغربية لوضع المصرف المركزي، مشيرًا إلى احتمال تدخل المؤسسات المالية في الولايات المتحدة والدول الغربية والتصرف في الاحتياطات الأجنبية الليبية، نظرًا لوجود النسبة الأكبر منها في تلك الدول.

المزيد من بوابة الوسط