رحومة: اختراق طائرة حربية للأجواء التونسية خطأ غير مقصود

وصف وكيل وزارة الدفاع والمكلف بمهام الوزارة، العميد مسعود رحومة، اختراق طائرة حربية تابعة لسلاح الجو الليبي المجال الجوي التونسي بأنه «خطأ غير مقصود».

وقال رحومة، في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» اليوم الأحد، إنه من الممكن الوقوع في مثل هذا الخطأ بسبب تعرج الحدود التونسية الليبية، مشددًا أن «الأراضي التونسية لها سيادتها التي نحترمها جميعًا، ولا يمكن أن يكون اختراق أجوائهم بقصد، وإن حدث ذلك سيكون بالتأكيد ناجمًا عن خطأ ما غير مقصود». وقدم رحومة اعتذاره للحكومة التونسية في حال حدوث ذلك.

وحول تسليح الجيش في حال رفض المجتمع الدولي رفع الحظر المفروض عليه، أكد رحومه أن الحكومة الموقتة تتعامل مع المجتمع الدولي، ولن تخالف قرارات الأمم المتحدة. وقال إنه مع الحوار والحل السلمي، وأن ما ستنص عليه وثيقة الاتفاق النهائي للحوار الوطني، سيتم الموافقة عليه وسيكون الانتقال سلمي للسلطة.

وحول تسليم مهام القائد الأعلى للجيش لرئيس الحكومة التوافقية، أكد رحومة أنه أمر طبيعي أن يكون رأس السلطة التنفيذية هو القائد الأعلى.

وبخصوص الوضع الميداني، قال رحومة: «إن الجيش واحد في جميع أنحاء الوطن». وأعرب عن استيائه من بعض العبارات التي يذكر فيها جيش الغرب وجيش الشرق، مؤكدًا أنه لا فرق بين الغرب والشرق، وأن طرابلس عاصمة ليبيا، مبديًا أسفه على إراقة الدماء الليبية.

وأفاد رحومة أن الوضع الميداني في تطور سريع، وأن العمليات العسكرية مستمرة، موضحًا أن «سلاح الجو الآن ينفذ غارات ضد المسلحين وقريبًا سندخل العاصمة».

المزيد من بوابة الوسط