سرت تحت القصف العشوائي تعاني انقطاع المياه

تستمر الاشتباكات تارة والقصف العشوائي تارة أخرى بين قوات الكتيبة 166 المحسوبة على مصراتة، ومسلحي تنظيم «داعش» في مناطق متفرقة من مدينة سرت، فيما تزداد معاناة سكان المدينة جراء انعكاسات الحرب سلبًا على الحياة المعيشية في المدينة.

غارات وقصف متبادل
وأفادت مصادر في منطقة الزعفران غرب سرت، لـ «بوابة الوسط» بأن الطائرات الحربية أغارت مرتين على مواقع «داعش» في منطقة الظهير والسبعة غرب سرت، ولا يوجد أي معلومات بشأن الأضرار التي خلفتها الغارتان.

ودوت انفجارات قوية، صباح اليوم الأحد، في منطقة الظهير، ما بدا أنه قصف متبادل بالأسلحة استمرارًا للاشتباكات بين الطرفين في منطقة تبعد نحو خمسة عشر كيلو مترًا عن مركز المدينة، وفق إفادة بعض السكان.

وتتمركز عناصر «داعش» في منطقة الظهير، بينما تتمركز قوات الكتيبة 166 قرب محطة كهرباء الخليج البخارية في القبيبة غرب سرت.

مقتل شاب سوري
وأكد مصدر طبي الليلة الماضية مقتل شاب سوري الجنسية مقيم مع والديه في سرت منذ أكثر من 20 عامًا، جراء تعرضه لوابل من الرصاص من قبل مجهولين جوار حديقة وسط المدينة بالقرب من منزل عائلته.

وأوضح المصدر، في اتصال هاتفي بـ «بوابة الوسط» أن القتيل بلال عبد القادر (24 سنة)، ويعمل والده في مجال البناء.

وقال شهود عيان اليوم، لـ «بوابة الوسط» إن عددًا كبيرًا من القذائف والصواريخ تساقطت بشكل عشوائي على بعض الأحياء السكنية في ضواحي سرت، مما ألحق ضررًا بمنزل المواطن ميلاد القضواري القذافي، ومنزل آخر في منطقة القبيبة جنوب غرب المدينة دون وقوع خسائر في الأرواح.

محاور الاشتباك
وسقطت قذيفة هاون أمام المجمع الإداري الحكومي، حيث شوهدت ألسنة الدخان تتصاعد من المكان، كما تعرضت إحدى العمارات السكنية بشارع خمسة لأضرار طفيفة نتيجة تعرضها لقذيفة عشوائية، إلى جانب سقوط أحد الصواريخ عشوائيًا في إحدى المزارع بمنطقة الطويلة، مما تسبب في تدمير سيارة وجرار زراعي وهلاك عدد من الماشية.

وتتركز الاشتباكات بين قوات الكتيبة 166 وعناصر «داعش» منذ أيام في محورين الأول هو «القبيبة البخارية الظهير» غرب سرت، والثاني والأكثر خطورة هو جزيرة دوران أبوهادي، ومجمع المقار الحكومية وجامعة سرت.

توقف إمدادات مياه الشرب
في هذه الأثناء انقطعت أمس إمدادات مياه الشرب القادمة من منظومة النهر الصناعي عن منطقة سرت بالكامل.

وقال المدير العام لفرع الشركة العامة للمياه والصرف الصحي بالمنطقة الوسطى في سرت، في اتصال هاتفي بـ «بوابة الوسط»، إن إمدادات المياه القادمة من تازربو والسرير عبر خزان أجدابيا، وصولاً إلى خزان القرضابية بسرت توقفت مند صباح أمس السبت لأسباب مجهولة، واصفًا الأمر بالخطير.

من جهته، أكد رئيس المجلس المحلي بسرت، عبد الفتاح محمد السيوي، لـ «بوابة الوسط» أنه اتصل بمسؤول وصلة القرضابية السدادة والجهاز التنفيذي لمشروع النهر الصناعي، وأبلغ المسؤولين بانقطاع المياه، مشيرًا إلى أن المخزون الموجود بخزان القرضابية حاليًا يقدر بأكثر من مليون متر مكعب، وهو يكفي لمدة خمسة أيام، مشيرًا إلى أن الاستهلاك اليومي لسكان سرت من المياه يقدر حسب مصادر الشركة العامة للمياه والصرف الصحي بالمنطقة الوسطى بأكثر من خمسين ألف متر مكعب يوميًا.

انقطاع كل شيء
ويعاني أهالي سرت أزمات عدة جراء تدهور الوضع الأمني في مدينتهم، منها عدم توافر الوقود وغاز الطهي والسيولة النقدية بالمصارف، ونقص الأدوية والإمداد الطبي والمواد الغذائية والسلع التموينية، إضافة الى انقطاع مياه الشرب.