«الهلال الأحمر» الليبى يواصل حملته الإغاثية لنازحي الجفرة

مع زيادة وتيرة النزوح من مدينة ‫سرت‬ وما جاورها، جراء الاشتباكات التى تواصلت الأيام الماضية، بدأ «الهلال الأحمر» الليبى‬ فرع ‫‏هون‬، بالتعاون مع لجنة النازحين ببلدية الجفرة، في تقييم الوضع الإنسانى لتلك الأسر النازحة، بالتنسيق بين الأمانة العامة للجمعية و‫اللجنة الدولية للصليب الأحمر‬.

وفيما استقبل فرع الجمعية بهون، الاثنين الماضى، شُحنة مواد إغاثة مقدَّمة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر تلبية للاحتياجات الإنسانية العاجلة لتلك الأسر، وقال الناطق باسم «الهلال الأحمر» الليبي، محمد المصراتي، لـ«بوابة الوسط» إنَّ عملية التوزيع بدأت منذ اليوم التالي لوصول المواد.

وأضاف: «كل أسرة تتحصَّل على حصة من ‫‏المواد الغذائية‬ والمراتب والأغطية، بالإضافة إلى صندوق به معدات طبخ، ومواد تنظيف ونظافة شخصية». 

وأوضح المصراتي أنَّ الفئة المُستهدفة هي الأسر الأكثر احتياجاً وتضرراً من أصل 470 أسرة نازحة، مؤكًدا أن عملية التوزيع كانت بالتوجه إلى أماكن تواجد الأسر النازحة في هون، ودان، سوكنة، زلة، الفقهاء، حيث بلغ عدد الأسر المستفيدة من المُساعدات 200 أسرة.

يذكر أنَّ ‫جمعية «الهلال الأحمر» الليبى‬ تقوم بدور مهم مع النازحين في مناطق عدة بالبلاد، بالتعاون مع المنظمات العاملة فى الحقل الإنسانى لتخفيف معاناتهم الإنسانية.