نقص حاد في الأدوية في مستشفى بني وليد العام

قال المدير المساعد لمستشفى بني وليد العام عبدالله المنصوري إنَّ المستشفى قد يتوقَّف عن العمل نتيجة النقص الحاد في الأدوية.

وأضاف المنصوري، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم السبت، أنَّ المستشفى يحتاج إلى أدوية التخدير وأدوية مرضى غسيل الكلى ومرضى الضغط والسكر إلى جانب مستلزمات تشغيل غرف العمليات.

وأكَّد المنصوري حاجة مستشفى بني وليد إلى معدات لتشغيل قسم غسيل الكلى وإخصائيين في الجراحة والتخدير، محذِّرًا من توقف المستشفى الأسبوع المقبل في حال استمرار الوضع الحالي.

وكان رئيس ديوان المحاسبة، عمر عبدربه صالح، اجتمع بوزير الصحة بالحكومة الموقّتة الدكتور رضا العوكلي، يوم الثلاثاء 25 مارس الماضي لبحث تسريع عملية توريد الأدوية والمعدات الطبية للمستشفيات.

يذكر أنَّ المستشفيات تُعاني نقصًا حادًا في الأدوية والمستلزمات الطبية، خاصة في مناطق الاشتباكات.