الدباشي: على الحكومة البحث عن طرق لتسليح الجيش وفقًا لقرار مجلس الأمن

جدَّد مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة، إبراهيم الدباشي، الدعوة إلى تسليح جيش ليبيا.

وقال الدباشي إنَّ الحكومة الموقتة ستسعى للبحث عن طرق لتسليح الجيش الوطني، بعد حصولها على قرار من مجلس الأمن يتيح للدول مساعدة ليبيا في الحرب على الإرهاب، والعمل على إحلال الأمن.

جاءت هذه التصريحات في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الكويتية «كونا» من مقر إقامته في ولاية نيويورك الأميركية.

وأشار الدباشي إلى أنَّ مجلس الأمن سيعقد جلسة في وقت لاحق، اليوم السبت، وسيكون ضمن بنودها بحث تسليح الجيش الليبي.

واعتبر المبعوث الدائم لدى الأمم المتحدة أنَّ «الكرة في ملعب الحكومة الليبية الشرعية، ولديها قرارٌ واضحٌ، خاصة في الفقرة التي تقول (يُطلب من الدول مساعدة ليبيا في مكافحة الإرهاب)، وبالتالي يمكن للدول مساعدتنا عسكريًّا وأمنيًّا».

وأوضح أنَّه على الحكومة أنْ تنطلق من هذا الإطار لبحث المساعدة من الدول الراغبة في الوقوف مع ليبيا في حربها على الإرهاب.

وتساءل الدباشي: «هناك دول عرضت على ليبيا تقديم الدعم العسكري، فلماذا لا يستفاد منها في ذلك»، مشيرًا إلى أنَّ هذه الدول «من الممكن التعامل معها حاليًّا ودون قيود».

وكشف الدباشي عن دولتين فقط تقفان حجر عثرة أمام مسألة تسليح الجيش الليبي، هما الولايات المتحدة وبريطانيا» قائلاً إنَّهما «غير مقتنعتين بأنَّ الذي يحارب الإرهاب في ليبيا جيش وطني حسب رؤيتهما».

المزيد من بوابة الوسط