طبرق ومطروح تتفقان على تنظيم حركة العبور

اتفقت بلدية طبرق ومحافظة مطروح المصرية على تنظيم حركة عبور الشاحنات والأفراد عبر منفذ «إمساعد» الحدودي.

ونص الإتفاق الذي تم في إجتماع عقد بمدينة مرسى مطروح، أمس الخميس، وحضره عميد بلدية طبرق الناجي مازق ومحافظ مرسى مطروح اللواء علاء أبوزيد وعدد من المسؤولين من الجانبين الليبي والمصري على الآتي.


أولا: حركة عبور الشاحنات:

1- يتم تفريغ الشاحنات المصرية داخل الأراضي الليبية وبمنطقة أمساعد مبدئياً على أن يتم إضافة موقع آخر إذا لزم الأمر بحيث يكون الإجراء سلساً وإنسيابياً ويضمن سلامة السائقين وبضائعهم.

2- البضائع المثلجة والمجمدة من فواكه وخضروات والسريعة التلف يكون تفريغها بمدينة طبرق.

3- منح السائق المصري بطاقة عبور يُحدد شكلها ومضمونها الجانب الليبي ”تصريح خاص أبيض” داخل حدود منطقة البطنان على ألا يتجاوز السائق المصري حامل ذلك التصريح حدود بوابة ”وادي السهل” التي تبعد عن مدينة طبرق من جهة الغرب 15 كيلو متر وبوابة ”بطرونة” التي تبعد حوالى 25 كيلو متر، ويتحمل المسؤولية الأمنية والقانونية دون غيره في حال تجاوز تلك النقاط المحددة وستتخذ ضده إجراءات من بينها حظر دخوله للأراضي الليبية مرة أخرى.

ثانياً : حركة دخول الأفراد:

1- جرحى الحرب: يناط الأمر بالسرية الطبية التابعة للجيش الليبي بمنطقة طبرق العسكرية.

2- يتم تشكيل لجنة بالخصوص وتكون مهمتها التنسيق مع الجانب المصري في تحديد أسماء الوافدين إلى مصر من المواطنين الليبيين ومن سكان طبرق تحديداً دون غيرهم.

3- منح الموافقة لدخول مرضى الكلى والقلب والأورام والحالات النفسية والإصابات البليغة، وكذلك الطلبة الدارسين بمصر.

4- المواطنين الليبيين المتحصلين على إقامة إعتيادية بمصر.

5- حاملي الجوازات السفر الدبلوماسية والخاصة وحديثة الإصدار ويتبعون البرلمان والحكومة الموقتة المنبثقة عنه.

6- العمل على إعادة النظر في قرار مجلس الوزراء بشأن عدم سفر المصريات المتزوجين من ليبيين.

7- أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والأطباء والمقيمين إقامة إعتيادية في طبرق ويتكفل الجانب الليبي بتوفير الحماية والرعاية لهم.

8- الأدوية الموردة عن طريق شركات مصرية معتمدة لدى قطاع الصحة بطبرق ويمكن تحديد قائمة بها.

9- تفعيل التعليمات التي كانت قد صدرت بالسماح بدخول الفئات العمرية والتي تتجاوز 45 سنة فما فوق وما دون 15 سنة بالنسبة للذكور ويستثنى من ذلك النساء من الجانبين.

10- تفعيل قرار فتح قنصلية ليبية بمحافظة مطروح لتسهيل مهام كل الليبيين بمصر.

11- ينشأ مكتب متابعة مصري بمدينة طبرق يعنى بأحوال العمالة المصرية بالمنطقة الشرقية بتقديم العون لهم والتنسيق مع السلطات الليبية المختصة لرد المظالم عنهم وحماية حقوقهم ويتكفل الجانب الليبي بتوفير المقر الإداري له وتسهيل مهام.

12- منح الإذن للوفود الشعبية من أعيان محافظة مطروح بدخول الأراضي الليبية لحل أية مشاكل إجتماعية قد تطرأ كذلك حضور المناسبات الإجتماعية.

المزيد من بوابة الوسط