هيكل: الغرب يُدرك أن السلاح ليس هو الحل في ليبيا

قال الكاتب محمد حسنين هيكل، إن الأوضاع في ليبيا معقدة، «ولا نريد معركة ضد الإرهاب في ليبيا تختلط بالإسلام».

وأضاف هيكل في أولي حلقاته تحت عنوان «الخطر والأمل» عبر فضائية «سي بي سي» اليوم الجمعة، ردا على سؤال عن ازدواجية المعايير الغربية، باتجاه تسليح الجيش الليبي، فقال: «لأن الغرب يدرك أن السلاح ليس هو الحل في ليبيا».

وتابع: «نتصور أن المعركة فقط ضد الارهاب، وهناك منطقة في ليبيا وهي مصراتة لاتخضع لقاعدة، فنحن أمام بلد له طبيعة قبائلية، وشماله مختلف عن جنوبه،.. بلد مساحته هائلة».

وقال: «وضع ليبيا معقد، فهي عبارة عن فضاء يبحث عن تاريخ عبارة عن 3000 ميل على ساحل البحر المتوسط وتعرض لظروف غريبة جداً»، مستطردا: «علينا أن نتصور كيف نعالج مشكلة ليبيا، فهناك مسألتين حماية حدودنا وهذه مسألة تخص مصر من جهة ويمكن هنا أن يكون لما يسمى بالقوات العربية المشتركة دور آخر».

وتطرق هيكل إلي الضربة الجوية التي وجهتا مصر إلي معاقل داعش في ليبيا مؤخرا، وقال: «كنت أتمنى أن تحدث بطريقة تانية عبر أخطار مجلس الامن».

واستدرك: «لا كان علينا الإخطار ثم نتصرف كما نشاء لانريد إذنه،.. في السياسة الدولية يمكن التصرف دون أن تفاجئ».

ولفت إلي أن «يجب مراعاة أوضاع ليبيا، فهناك إسلام من المفيد التحدث معه لكنه يجب أن يكون موجوداَ ضمن ماهو أكثر من قرار في تصوري».

وانتهي هيكل قائلا: «نحن لدينا حلول، ونحاول أن نُحل، والجزائر تحاول أيضاً بالإضافة إلي وضع مصر والروابط القومية والعربية».