المجلس الدنماركي لنزع الألغام يقيم معرضًا في سبها

أقام المجلس الدنماركي لنزع الألغام في مدينة سبها، صباح اليوم الخميس، معرضًا بمناسبة اليوم العالمي لنزع الألغام في بيت الثقافة بسبها.

واشتمل المعرض على صور توضِّح مخاطر الألغام وأنواعها وصورًا لأشخاص أُصيبوا بسبب الألغام، وحضر الافتتاح عددٌ من مؤسسات المجتمع المدني وبعض من طلبة المدراس.

وأوضح قائد فريق التوعية من مخاطر الألغام من المجموعة الدنماركية لنزع الألغام أحميد محمد أحميد لـ«بوابة الوسط»، أنَّ المعرض يهدف للتوعية من مخاطر الألغام خصوصًا بعد 2011، لكثرة انتشار أسلحة غريبة في بعض المناطق التي خلّفتها الحرب، مبينًا أنَّ هناك مواطنين أُصيبوا بها وتم بتر جزء من أعضاء أجسامهم نتيجة عدم معرفتهم بها.

وأضاف أحميد أنَّ فريق التوعية يقوم بندوات توعوية تستهدف شرائح في المجتمع، مثل طلبة المدارس والكشاف ومؤسّسات المجتمع المدني للتعريف بمخاطر الألغام وكيفية التعامل معها.

وأشار إلى أنَّ اليوم العالمي لنزع الألغام يوافق الرابع من أبريل من كل عام.

وقام المجلس الدنماركي في هذا المعرض بتوزيع النشرات والإرشادات حول مخاطر الألغام.

المزيد من بوابة الوسط