ناشطات ينظمن وقفة احتجاجية للمطالبة بـ«دسترة» المجلس الأعلى للمرأة

نظمت ناشطات من مؤسسات المجتمع المدني بالجبل الأخضر وقفة احتجاجية، الخميس، أمام مقر الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور بالبيضاء، حيث طالبن بـ«دسترة» المجلس الأعلى للمرأة.

وأوضحت الناشطة فتحية الميار لـ«بوابة الوسط» أن ناشطات من كافة مُدن الجبل الأخضر أتين إلى الهيئة التأسيسية، ورفعن شعارات بضرورة حفظ حقوق المرأة في الدستور المقبل، وطالبن الهيئة بدسترة المجلس الأعلى للمرأة.

وأضافت أن الهيئة التأسيسية استقبلت الناشطات، واستمع أعضاؤها إلى مطالبهن، إذ أوضحوا لهن أن الموافقة على دسترة المجلس الأعلى للمرأة تعتمد على تصويت الأعضاء، وإقراره يجب أن يحظى بموافقة 41 صوتًا.

وقالت الميار إن الأعضاء المؤيدين لدسترة المجلس الأعلى للمرأة حتى الآن يتراوح بين 21 – 25 عضوًا، وتسعى الناشطات إلى تصعيد الوقفات حتى كسب تأييد مزيد من الأعضاء الموافقين على المجلس.