الحكومة الإيطاليّة تعتمد العوامي قائمًا بالأعمال في روما منذ بداية مارس

أكّد القائم بالأعمال الليبي في إيطاليا عزالدين العوامي، أنّه حصل على التأشيرة الدبلوماسية وبطاقة اعتماده من الحكومة الإيطالية من بداية شهر مارس الماضي.

وأوضح في تصريح إلى «بوابة الوسط» أنّه حصل على جميع الإجراءات الدبلوماسية الخاصة به من الحكومة الإيطالية بعد تعيينه قائمًا بالأعمال في سفارة دولة ليبيا في روما.

وأضاف أنه يمارس مهامه الدبلوماسية منذ ذلك الحين، حيث يتواصل مع الخارجيّة الإيطالية كسفير معتمد، مؤكدًا اعتراف الحكومة الإيطالية بالشرعية؛ حيث جرى استقبال وزير الخارجية الليبي محمد الدايري مرتين استقبالاً رسميًا.

وأشار العوامي إلى لقائه السفير الإيطالي لدى ليبيا في شهر ديسمبر الماضي، الذي أكّد له فيه اعتراف إيطاليا بمجلس النواب، وقال له «لكن ما لا يفهمه هو سبب عدم إبلاغ الخارجيّة السفير السابق أحمد مبروك صفار إلى الآن، ونحن في انتظار هذه الخطوة كي نتمكَّن من استلام مقر سفارتنا هناك، وبدء العمل بالقرار الجديد إلى حين تعيين السفير».

وحول رسالة الخارجية الليبية الموجهة إلى الحكومة الإيطالية التي أكّدت خلالها أنّ ما يحدث من تأخير في استلامنا مهام السفارة هناك قد يؤثِّر على العلاقات بين البلدين، أكّد العوامي أنّ الرسالة صادرة في 27 يناير الماضي، ولا يعلم لماذا الآن جرى تداولها بهذه القوة في وسائل الإعلام.

وندّد العوامي بالاعتداء على المواطنين وقصف مدينتي الزنتان والرجبان، ووصفها بالجرائم ضد الإنسانية.

المزيد من بوابة الوسط