الأمم المتحدة تدين قصف مواقع في الزنتان والرجبان

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا «بشدة» الغارات الجوية التي وقعت في الأيام الأخيرة على مطار الزنتان ومنازل الرجبان.

وقال بيان نشرته البعثة على موقعها الإلكتروني، اليوم الخميس: «تُعرّض هذه الهجمات المتكررة السكان المدنيين والمنشآت المدنية للخطر، كما تقوض جهود الحوار الجارية بغية الوصول إلى حل للأزمة الليبية».

وذكّرت البعثة في بيانها الأطراف كافة أنّ الهجمات على المنشآت المدنية قد تشكل جريمة حرب وفق القانون الإنساني الدولي، وحثّت الأطراف العسكرية كافة على الامتناع عن اتخاذ إجراءات تزيد من حدة التوتر في وقت تبذل فيه جهود كبيرة للوصول إلى وقف شامل لإطلاق النار، وتم فيه إحراز تقدم نحو التهدئة، كما هو الحال في منطقة الهلال النفطي.

وكانت طائرة تابعة لغرفة عمليات «فجر ليبيا»، قصفت، أمس الأربعاء، مواقع مدنية في الزنتان والرجبان.

وأسفر القصف، بحسب تصريحات مصدر أمني لـ «بوابة الوسط»، عن أضرار مادية بصالة الركاب، كما استهدف القصف موقعًا بالقرب من منازل شعبية بشهداء تبسان بالرجبان، مما أسفر عن أضرار مادية ببعض المنازل.