استشاري الأمراض المُعدية يُحذر من جنون الكلاب في بنغازي

حذر استشاري الأمراض المُعدية بمركز بنغازي الطبي ورئيس قسم الباطنة بكلية الطب جامعة بنغازي، الدكتور أحمد فرج الحاسي، من انتشار كلاب الشوارع الرهيب في شوارع مدينة بنغازي.

وقال الحاسي لـ«بوابة الوسط» إن تكدس القمامة ساهم في كثافة وجود الكلاب بشكل كبير في عدة مناطق، مشيرًا إلى أنه شاهد كلاب الشوارع تأكل بعضها البعض، صباح اليوم الأربعاء، وهذا علامة على جنون الكلاب، الناتج عن إصابتها بفيروس داء الكلب.

وأضاف أن هذا الفيروس الذي يتواجد في لُعاب الكلاب يشكل خطرًا على الإنسان في حال عقرته تلك الكلاب المريضة، ومع تعذر أو نقص اللقاح الخاص بهذا الفيروس تكون نسبة الوفاة كبيرة.

وناشد الحاسي كافة المسؤولين في مدينة بنغازي باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بخصوص هذه الظاهرة، وتكاتف الجهود للقضاء على هذه الكلاب في أقرب فرصة ممكنة لتفادي الكارثة.

كما حذر المواطنين من كلاب الشوارع، التي تُهاجم بعضها وتُهاجم الإنسان في بعض الأحيان، خصوصًا أن هناك أطفالاً يتواجدون في شوارع المدينة.

يذكر أن أواخر شهر يوليو ومطلع شهر أغسطس من العام 2014 عُثر على كلاب تأكل جُثثًا مُتحللة بمنطقة بوعطني في مدينة بنغازي، كما انتشرت ظاهرة مُهاجمة الكلاب والقطط للبشر في تلك الفترة.