مصر تقترح تنظيم مؤتمر اقتصادي لبحث إعمار ليبيا

اقترح رئيس الوزراء المصري، المهندس إبراهيم محلب، تنظيم مؤتمر اقتصادي للشركات ورجال الأعمال في مصر وليبيا لدراسة فرص الاستثمار والمشاركة في التنمية والإعمار في ليبيا.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع نائب رئيس الحكومة الموقتة، عبد الرحمن الأحيرش، برئيس الوزراء المصري، في حضور وزير التجارة، ووزير الاقتصاد وسفير ليبيا في أديس أبابا، ومُستشاري وزارة الخارجية والتعاون الدولي، على هامش القمة الثامنة لرؤساء دول وحُكومات «الكوميسا».

وخلال اللقاء، دعا وزير الاقتصاد، منير عصر، مصر إلى القيام بدور أكبر في تنشيط المبادلات الاقتصادية بين البلدين، وفي برامج التنمية المستقبلية في ليبيا عن طريق العمالة المدربة، وتشجيع رؤوس الأموال المصرية علي المبادلات والاستثمار الاقتصادي المشترك.

وأكد الجانب الليبي أن من يقف بجانب ليبيا في الظروف الحالية، سيكون له دور مقدر، في المرحلة المقبلة عقب الاستقرار. واتفق الطرفان على العمل على زيادة معدلات التبادل التجاري الثنائي، على أن تكون مصر شريكًا استراتيجيًا لليبيا على مختلف المستويات.

سعي مصري لحل مشاكل الليبيين
ومن جانبه، أكد محلب عمق العلاقات التي تربط مصر وليبيا والسُبل الكفيلة بدعمها، كما أكد سعيه لحل المشاكل التي يواجهها الليبيون في مصر، وأعرب عن أمله في عودة الاستقرار قريبًا إلى ليبيا.

وأعرب الأحيرش عن شكره وتقديره لدور مصر في مساندة الشعب الليبي وحكومته، وعبَّر عن دعم ليبيا مصر في مواجهتها الجماعات الإرهابية.

وأكد نائب رئيس الوزراء أن الأوضاع في تحسن مُستمر نتيجة صبر الليبيين ومجهودات البرلمان والحكومة، مضيفًا أن البرلمان والحكومة يؤمنان بالحوار سبيلاً لحل المشاكل التي تواجه الليبيين في ظل احترام خيارات وتُطلعات الشعب الليبي.

وتناولت القمة الثامنة لرؤساء دول وحُكومات «الكوميسا» التي انعقدت يومي 30-31 مارس 2015 مواضيع عدة، مقدمة من مكتب المجلس الوزاري بـ «الكوميسا»، ومنها اتحاد الكوميسا الجُمركي، ومنطقة التجارة بالكوميسا، وتجارة الخدمات، والعلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وفي الشأن الليبي، أعربت الدول المشاركة في القمة عن إدانتها لما تقوم به الجماعات المسلحة في ليبيا من أعمال عدائية، تطال المدنيين ومؤسسات الدولة، وكذلك تأييد المسار الديمقراطي في ليبيا ومساندة البرلمان والحكومة الشرعية المنبثقة منه برئاسة عبد الله الثني.