غرفة عمليات الوادي الحمر تعلن «بيان الانتصار»

أصدرت غرفة عمليات الوادى الحمر اليوم بيانًا أعلنت فيه «تحرير كافة مناطق الهلال النفطي» واعتبارها مناطق آمنة.

وعلى غير العادة ظهر فى البيان كل من آمر حرس المنشآت النفطية إبراهيم الجضران، وآمر سلاح الجو بالمنطقة الوسطى العقيد محمد منفور، والعقيد يوسف راتب آمر غرفة عمليات الوادى الحمر، والعقيد صلاح الشافعي معاون غرفة الوادي الحمر، والمقدم جمعة المباركي آمر التسليح بغرفة عمليات الوادى الحمر، وعدد من ضباط سلاح الجو.

وذكرت الغرفة فى بيانها التى سمته «بيان الانتصار» إن المعارك التي دارت فى الهلال النفطي ما يقارب من أربعة أشهر لم تكن عند خط الدفاع عن الموانئ النفطية بل تجاوزته إلى الحقول النفطية، من أجل زيادة الضغط على جبهة السدرة وتشتيت جهود قواتنا وتسهيل اقتحام الهلال النفطي، بحسب البيان.

وقالت الغرفة إن مع سبعة معارك دارت فى الهلال النفطي و «أمام صمود أبطالنا الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن لم يتمكن الأعداء من السيطرة على الحقول النفطية إلى أن انكسرت شوكة الأعداء» في إشارة إلى قوات ما يعرف بـ«الشروق».

وكررت الغرفة فى بيانها أن انسحاب «الشروق» و«فجر ليبيا» المتمركزة ببلدة بن جواد تمت دون حوار أو تصالح، ودعت الغرفة في بيانها المؤسسة الوطنية للنفط لأن تعلن رفع حالة القوة القاهرة عن الموانئ النفطية «حتى تعود الشركات العاملة بالهلال النفطي لممارسة عملها بشكل طبيعي و ليعود تدفق النفط بشكل الاعتيادي».

كما دعت الغرفة جميع أمراء الوحدات التابعة لجهاز حرس المنشآت النفطية فرع الأوسط للقيام بسابق عملها في تأمين الحقول والموانئ النفطية وطالبت من إدارة الأمن الصناعي بالشركات النفطية تكليف العناصر التابعة لها بان يتولوا مهامهم داخل الموانئ والحقول.