ليبيا في الصحافة العربية (الإثنين 30 مارس)

اهتمت الصحافة العربية، اليوم الإثنين، في تناولها الملف الليبي، بلقاء جمع الرئيس المصري وأمين عام الأمم المتحدة، تناولا فيه سبل إنهاء الأزمة السياسية الراهنة، في وقت طالبت فيه الدول المشاركة بالقمة العربية المجتمع الدولي بتحمُّل مسؤوليته تجاه أمن ليبيا ودعم الشرعية بها، المتمثِّلة في مجلس النواب المنتخَب.

ليبيا على مائدة السيسي وكي مون
وركَّزت جريدة «الأهرام» المصرية، على اللقاء الذي جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بالأمين العام الأمم المتحدة، بان كي مون، أمس، على هامش أعمال القمة العربية.وخلال اللقاء، أكد السيسي أهمية دعم الحل السياسي بالتوازي مع نزع سلاح «الميليشيات المتطرِّفة» ورفع الحظر المفروض على إمداد الجيش بالسلاح، وأخذ خيارات الشعب الليبي وإرادته الحرة في الاعتبار.

ونقلت الجريدة عن بان كي مون إشادته بموقف مصر الداعم للجهود الأممية الرامية لتسوية الأزمة الليبية، وحرصها على دعم وإنجاح جهود المبعوث الأممي لليبيا، برناردينو ليون.

العرب يطالبون برفع حظر السلاح عن ليبيا
وعلى هامش القمة العربية، أوردت جريدة «الرياض» السعودية، أنَّ قادة الدول العربية المجتمعين في شرم الشيخ ، أمس، أكدوا مجدَّدًا ضرورة الالتزام باحترام وحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها وعدم التدخُّل في شؤونها الداخلية والحفاظ على استقلالها السياسي والالتزام بالحوار الشامل بين القوى السياسية النابذة للعنف والتطرُّف ودعم العملية السياسية تحت رعاية مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا.وطالبت الدول المشارِكة بالقمة، في قرار لها يتعلق بالتطوُّرات الخطيرة في دولة ليبيا، بتقديم الدعم الكامل بما فيه الدعم السياسي والمادي للحكومة الشرعية وتوفير المساعدات اللازمة لها لصون وحماية سيادة ليبيا بما في ذلك دعم الجيش الوطني حتى يستطيع مواصلة مهمته الرامية للقضاء على الإرهاب وبسط الأمن في ليبيا.

كما طالب القادة العرب مجلس الأمن بسرعة رفع الحظر عن واردات السلاح إلى الحكومة الليبية باعتبارها الجهة الشرعية ليتسنى لها فرض الأمن ومواجهة الإرهاب، مما يسمح بتسليح الجيش الوطني الليبي.

ودعا القادة العرب إلى العمل على تمكين الممثلين الدبلوماسيين للمؤسسات الشرعية المتمثِّلة في مجلس النواب والحكومة المنبثقة منه في مباشرة مهامهم وفقًا للاتفاقات الدولية ذات الصلة.

الجيش ينزع ألغام محور الصابري
إلى ذلك، جاء بجريدة «الخليج» الإماراتية، أنَّ قوات الجيش واصلت عملية نزع الألغام في محور الصابري في مدينة بنغازي شرق ليبيا، بهدف تسهيل عمليات تقدُّم الجيش.ونقلت عن «بوابة الوسط» عن الناطق الرسمي باسم وحدة الهندسة العسكرية في بنغازي، سراج الطيرة، أول من أمس السبت، قوله إنَّ آمر الوحدة، العقيد يوسف اللواطي، أشرف بنفسه على آخر المستجدات بمنطقة الصابري بشأن تفكيك الألغام لتسهيل عمليات تقدُّم الجيش.

وقال الطيرة: «إنَّ الألغام موجودة بنسبة قليلة، وهي موجودة في منازل معيَّنة وما يعيق تفكيكها وجود قنَّاصة فوق أسطح البنايات هناك».

وعثرت قوات الجيش، بعد فرضها سيطرتها على محور الصابري في مدينة بنغازي اليوم الاثنين، على أنفاق وسراديب حفرتها قوات ما يُسمى «مجلس شورى ثوار بنغازي»، التي كانت تتمركز بالمنطقة أثناء قتالها ضد الجيش الوطني.

المزيد من بوابة الوسط