الثني يلتقي السفير الصيني ويجدد التزام ليبيا بالعقود الصينية

التقى رئيس الحكومة الموقتة، عبد الله الثني، مساء أمس الأحد في تونس العاصمة، السفير الصيني لدى ليبيا لي تشي جوه، حيث جرى خلال اللقاء بحث وضع الشركات الصينية المتعاقدة مع الدولة الليبية، في مجالات النفط والإعمار والبيئة.

وتطرَّق السفير الصيني إلى مشاريع وعقود البنية التحتية المقدَّرة بمليارات الدولارات، من بينها مشروع السكك الحديدية، والمشاريع الإسكانية التي يُجرى بناؤها في ليبيا، ولم تكتمل بعد في جميع أنحاء البلاد، حسب وكالة الأنباء الليبية.

السفير الصيني يؤكد دعم بلاده لليبيا وتقديره للوضع الأمني الصعب الذي أدى إلى عدم اكتمال المشاريع الصينية

ونوه السفير الصيني إلى تقدير الصين الأوضاع الأمنية التي تمرُّ بها ليبيا، وحجم الأزمة في البلاد، مؤكدًا دعم الصين لليبيا في شتى المجالات.

من جهته أكد رئيس الحكومة الموقتة سعي ليبيا لتعزيز العلاقات بين البلدين، وجدَّد التزام الدولة الليبية بكافة العقود المُبرَمة مع الصين، وقال إنَّها بصدد دراسة كافة العقود، وإيجاد الحلول اللازمة لعودة الشركات الصينية إلى العمل داخل الأراضي الليبية.

وأكد الثني سعي ليبيا إلى عقد العديد من الاتفاقات مع الصين، في كافة المجالات خصوصًا الأمنية والتنموية.

يذكر أنَّ اللقاء جاء على هامش زيارة الثني إلى تونس، للمشاركة في تظاهرة دولية تنديدًا بتنامي الإرهاب في تونس، بعد حادث الهجوم الإرهابي على متحف «باردو».