«الهلال الأحمر» الليبي تتوسط لمبادلة جثامين بين الزنتان والزاوية

قال الناطق الرسمي باسم جمعية «الهلال الأحمر» الليبي، محمد المصراتي: «إنَّ فريقًا من الهلال الأحمر الليبي، فرع مدينة الزاوية، سلم جثتين لفرع الجمعية في مصراتة، كانتا محتجزتين لدى مدينة الزنتان».

وأوضح المصراتي لوكالة الأنباء الليبية، أنَّه تمَّت إحالة محضر بالواقعة إلى النيابة العامة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة إلى حين تسليم الجثتين إلى ذويهما من مجمع العيادات في المدينة.

وذكر الناطق الرسمي باسم الجمعية أنَّ عملية مماثلة أُجريت خلال الأسبوع الماضي بواسطة «الهلال الأحمر» الليبي، إذ جرى تبادل جثامين بين أهالي مدينة الزاوية وأهالي الزنتان، لأشخاص لقوا نحبهم خلال الاشتباكات الأخيرة هناك.

وعلى الصعيد ذاته قال المصراتي إنَّ متطوِّعي الجمعية فرع الزاوية نقلوا السبت الماضي أربعة جثامين من مستشفى الزاوية التعليمي إلى محمية صرمان، حيث تمَّ تسليمهم إلى مدينة الزنتان، مقابل استلام أربعة جثامين تسلمها ذووهم عبر مستشفى الزاوية التعليمي.

وأضاف أنَّ الجمعية سبق أنْ أدت هذه الأدوار في مناطق عدة للنزاع، سواء في منطقة الهلال النفطي أو فى طرابلس والزاوية وورشفانة وككلة، وغيرها من المناطق التي شهدت نزاعًا مسلحًا طوال الأشهر السابقة.

وتأتى جهود  «الهلال الأحمر» الليبي في إطار حرصه على تخفيف المعاناة الإنسانية، الناتجة عن النزاعات المسلحة وآثارها المتعدِّدة، وأيضًا لدوره في القيام بالوساطة المحايدة لرأب الصدع ودعم العمل الإنساني.

المزيد من بوابة الوسط