القبض على 65 شخصًا يشتبه في انتمائهم لـ«داعش» بالبيضاء

أكد مدير مديرية أمن البيضاء العقيد مؤمن بوزهرة لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد، أنّ مدينة البيضاء شهدت خلال فترة الماضية حملات مداهمة تمكن خلالها أفراد الآمن من القبض على أكثر من 65 شخصًا يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم «داعش»، أحيلوا جميعا إلى الجهات الأمنية المُختصة.

وقال بوزهرة إن العمليات تجري بتنسيق كامل مع الغرفة الأمنية المشتركة التي يتولى رئاستها، مُبيناً أن مُداهمة المعهد الصناعي في البيضاء، أتت بعد ورود معلومات عن وجود أشخاص لهم صلة بالجماعات المتطرفة، إلا أنه إتضح فيما بعد أن المعلومات كانت خاطئة.

وعن تأمين المؤسسات التعليمة في المدينة قال بوزهرة إن دوريات النجدة والإسناد تقوم بمهمة حماية المدارس العامة والخاصة عبر دوريات مستمرة رغم كثرة عددها، مشيرا إلى أنه تم إنشاء مركز شرطة خاص بجامعة عمر المختار إلى جانب عناصر الأمن المعلنة والسرية الموجودة لحماية الحرم الجامعي، إلى حين تفعيل الشرطة التعليمية التي من المفترض أن تتولى مهمة تأمين المؤسسات التعليمية.

ورداً على سؤال حول حادثة اعتقال ثلاثة أشخاص في المدينة العام الماضي، والعثور عليهم مقتولين بمنطقة الأبيار، قال بوزهرة «هذهِ الأحداث حدثت قبل استلامي لمهامي، وبحسب معلوماتي فإن هؤلاء لأشخاص كانوا على صلة بالجماعات المتطرفة، ولا علم لي بالجهة المسؤولة عن إعتقالهم أو قتلهم».

وطالب بوزهرة في ختام حديثه الجهات المسؤولة بدعم مُديريات الأمن، والعمل على توفير الإمكانات اللازمة لأداء عملها على أكمل وجه، موضحًا أنّ وزارة الداخلية لم تُقدم دعما للمديرية.

ويرى العقيد مؤمن بوزهرة أن الوضع الأمني في مدينة البيضاء تحت السيطرة، موضحاً أن المدينة لم تشهد اختراقًا أمنيًا كما حدثت في الفترة الماضية، وأنه تم إعداد خطة كاملة لتأمين المدينة، حيثُ تعمل القوات المسلحة على تأمينها عبر البوابات الخارجية، فيما تقوم الشرطة والدوريات الراكبة والراجلة على تأمين المدينة من الداخل».

المزيد من بوابة الوسط