السراج: المجلس الرئاسي سيحدد متى تتوقف الضربات ضد «داعش» بسرت

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، إن المجلس الرئاسي هو من سيحدد متى تتوقف الضربات ضد تنظيم «داعش» في مدينة سرت، حسب التطورات العسكرية على الأرض.

وجاء تصريح السراج ردًا على أسئلة أرسلتها له وكالة «سبوتنيك» الروسية، ونشرتها اليوم الثلاثاء، بشأن العمليات العسكرية والضربات الجوية التي تنفذها الولايات المتحدة ضد مواقع تنظيم «داعش» في سرت بناء على طلب المجلس الرئاسي.

وأضاف السراج: «لقد حققت قواتنا المسلحة انتصارات كبرى على تنظيم داعش بحيث انحصر تواجده في بضعة كيلومترات، وكنا بحاجة إلى عمليات جوية جراحية إن صح التعبير تستهدف مناطق محددة يتحصن بها، ولقد طلبنا التدخل الجوي في إطار عضويتنا في التحالف الإسلامي والتحالف الدولي المشكل لمواجهة هذا التنظيم الإرهابي بعد أن فعّلنا عضويتنا في هذين التحالفين».

وأكد رئيس المجلس الرئاسي أن الضربات الجوية ضد مواقع «داعش» ستتواصل «حتى تحقيق نصر حاسم». مشيرًا إلى أن القوات المشاركة في قتال التنظيم «حققت تقدمًا على الأرض في مدينة سرت».

وكان السراج أعلن في الأول من أغسطس الجاري أن بلاده طلبت من الولايات المتحدة القيام بضربات جوية مباشرة ضد مواقع تنظيم «داعش»، وهو ما أكّد البنتاغون القيام به في اليوم ذاته.

المزيد من بوابة الوسط