كندا تجدد تحذير مواطنيها من السفر إلى ليبيا

جدَّدت كندا تحذير مواطنيها من السفر إلى الأراضي الليبية، لاستمرار الصراع المسلح والوضع الأمني غير المستقر، وارتفاع المخاطر الإرهابية في جميع أنحاء البلاد.

وذكر بيانٌ لوزارة الخارجية الكندية، أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأحد: «نجدِّد تحذيرنا للمواطنين الكنديين من الوضع الليبي، ونطالبهم بعدم الذهاب إلى دولة ليبيا، بسبب استمرار الصراع المسلح والوضع الأمني غير المستقر، وارتفاع المخاطر الإرهابية في جميع أنحاء البلاد».

وطالبت الخارجية الكندية الرعايا الكنديين المقيمين على الأراضي الليبية بضرورة مغادرة البلاد فورًا، والاتصال بالسفارة الكندية في تونس لتقديم المساعدة القنصلية.