العبدولي: تونس لا تؤيد التدخل العسكري في ليبيا إلا بعد استنفاد طرق الحوار

قال وزير الدولة للشؤون العربية والأفريقية التونسي التهامي العبدولي، اليوم السبت، إن بلاده لا تؤيد التدخل العسكري لحل الأزمة في لبييا إلا بعد استنفاد كل السبل الممكنة لحل الأزمة بالحوار.

وقال العبدولي لوكالة «رويترز»: على هامش القمة العربية في منتجع شرم الشيخ المصري: «تونس بالتأكيد لن تؤيد أي تدخل عسكري في ليبيا إلا بعد أن يتم استنفاد كل الطرق الممكنة للحوار. تقريبًا الآن هناك حكومة وحدة وطنية تتشكل ونحن مع الضربة العسكرية للإرهاب، لكن لسنا مع ضرب الطرفين».

وأضاف: «عندما قامت مصر بالضربة العسكرية لمجموعات (داعش) تفهمنا ذلك وقلنا هي مسألة خاصة بين مصر والسلطة الليبية... الحكومة الشرعية المعترف بها لها الحق في اختيار الطريقة المناسبة التي تدافع بها عن أمنها».

وأوضح العبدولي: «نحن حافظنا على الاعتراف بالشرعية ونتعاون مع حكومة طبرق، لكن المجموعة التي في طرابلس تواصلنا معها ونحثها على التواصل مع طبرق لتكوين حكومة وحدة وطنية، والحقيقة وجدنا فيهم تعاونًا إيجابيًا».