الهلال الأحمر: شاركنا في ترحيل 408 مهاجرين سنغاليين غير شرعيين

أعلنت جمعية «الهلال الأحمر» مشاركتها في ترحيل 408 من رعايا السنغال إلى بلدهم الأصلي، كانوا قد دخلوا الأراضي الليبية خلال الأشهر الماضية بطرق غير نظامية.

وقال الناطق باسم «الهلال الأحمر» الليبي، محمد المصراتي لـ«بوابة الوسط»، السبت، إنَّ الجمعية عملت وفقًا لاتفاق تعاون مع المنظَّمة الدولية للهجرة «IOM»، حيث بدأت في 26 فبراير الماضي أول عملية متمثِّلة في نقلهم بحافلات من مراكز إيوائهم إلى الحدود الليبية - التونسية «منفذ رأس إجدير».

وأوضح المصراتي أنَّ جميع المهاجرين أُجري الكشف الطبي عليهم، كما تمَّ التواصل مع إدارة مراكز الإيواء ومع النزلاء السنغاليين عبر عدة زيارات، أبدوا فيها موافقتهم الرسمية على مغادرة ليبيا بعد التنسيق مع الإدارات المعنية، كما تمَّ التنسيق مع الحافلات التي نقلتهم في ظروف إنسانية وآمنة مع مرافقة فريق طبي وسيارة إسعاف طوال الرحلة.

وأشار المصراتي إلى أنَّ برنامج الرحلة تضمَّن فترة استراحة تُقدَّم لهم خلالها وجبات قبل مواصلة الطريق إلى منفذ رأس إجدير الحدودي، لتستكمل المنظَّمة الدولية للهجرة «IOM» إجراءات نقلهم جوًّا من مطار جربة التونسي إلى العاصمة السنغالية «داكار».

وأضاف أنَّ الرحلة متعددة الخطوات، حيث تم تنفيذها عبر ثلاث رحلات برِّية أشرف عليها فرع الجمعية في مصراتة، وكان إجمالي مَن تمَّ ترحيلهم 408 أفراد، حيث كانت الرحلة الأولى بتاريخ 26 فبراير، تمَّ خلالها ترحيل 134 شخصًا، والثانية في 5 مارس، ورُحِّل خلالها 140 مهاجرًا، والأخيرة كانت بتاريخ 19 مارس، رُحِّل خلالها 134 مهاجرًا، ومراكز الإيواء التي تمَّت عمليات الترحيل عبرها تقع في مدن طرابلس ومصراتة والخمس «القويعة».