نهاد معيتيق لـ«بوابة الوسط»: خلافات الصخيرات تركزت حول صياغة الوثيقة

أكدت عضو لجنة الحوار الوطني نهاد معيتيق حدوث وفاق كبير من كافة أطراف الحوار، حول الوثيقة التي قدمتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، باستثناء بعض الخلافات حول صياغة بعض الفقرات أو المصطلحات، التي طالب بعض المشاركين في الحوار ضرورة تعديلها، نظراً لدقة الظرف الذي تعيشه ليبيا في الوقت الحالي.

وقالت معيتيق لـ«بوابة الوسط» اليوم الخميس، إن الجميع يترقب الجولة القادمة للحوار في أسرع وقت، والمقررة في الأسبوع المقبل بمدينة الصخيرات أيضاً، بهدف الإعلان عن وثيقة الحل النهائي للأزمة الليبية.

وأشادت معيتيق بالدور الإيجابي الذي لعبته كتلة النواب المستقلين في الحوار الوطني، مؤكدة أنّ أغلب الأطراف اتفقوا على ضرورة تحديد دور المجتمع الدولي لضمان الوصول إلى حل نهائي، إلى جانب التركيز على محاصرة ورصد أي سلوك للجماعات الرافضة للحوار، والتأكيد على دعم العملية الدستورية بحيث تشمل جميع مكونات المجتمع الليبي بدون إقصاء أو تهميش، وأن يكون الليبيون مشاركين بفاعلية في مشروع الدستور الدائم.

وشددت نهاد معيتيق على اتفاق الأطراف على المشاركة في الحوار على أهمية الإسراع بالخطوات القادمة، لتشجيع الليبيين على الانتقال لمرحلة جديدة وعدم الرجوع إلى الوراء.