مؤسسات المجتمع المدني في برقة تقترح العودة إلى دستور 1951

أعلنت مؤسسات المجتمع المدني في مدن برقة، مساء أمس الأربعاء، عزمها البدء في تأسيس مشروع باسم «ليبيا» خلال الفترة المقبلة.

واقترح غالبية المجتمعين الرجوع إلى دستور 1951 وتعديله في غضون شهر، وتجميد عملية الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، وهو الأمر الذي سيناقش خلال الفترة المقبلة.

وتوصلت مؤسسات المجتمع المدني بالإقليم في ختام الاجتماع إلى تحديد موعد اجتماعها المقبل يوم الأربعاء المُقبل، لاتخاذ مواقف صريحة عن عمل الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، وتحديد موقفهم السياسي في بيانً سُلقى في ختام الاجتماع.

وقال مدير مؤسسات المجتمع المدني بشحات، ميكائيل الفيتوري، لـ «بوابة الوسط»: إنَّ مشروع ليبيا يهدف إلى «لم شمل برقة، وكسب ثقة دولية ومحلية، كما سيعمل المشروع على توحيد الصفوف والصوت».

وأضاف الفيتوري إن المشروع سيرتكز على محاور مهمة، منها تفعيل دور المنابر الدينية والندوات والمجتمع المدني، وصولاً إلى «مشروع سياسي يكون محترمًا وموحدًا».

وجاء الاجتماع في قاعة بيوت الشباب بشحات، تطرقوا فيه إلى مناقشّة موقف الأمم المتحدة مما يحدث في مدن برقة، وإعادة النظر في عمل الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي.

المزيد من بوابة الوسط