اتفاق بلديات وادي الشاطئ على فتح ممرات آمنة لتنقل الأهالي والبضائع

اتفق عمداء بلديات وادي الشاطئ على فتح ممرات آمنة لدخول البضائع والأدوية إلى المنطقة وفتح الطريق أمام تنقل الأهالي.

جاء ذلك خلال اجتماع عُقد، صباح الأربعاء في مقر ديوان بلدية براك، بحضور عمداء بلديات وادي الشاطئ (براك - والقرضة - وإدري)، وبرئاسة عضو المجلس البلدي وعضو لجنة الأزمة في براك، عبدالله صمبة، وحضور عميد بلدية القرضة الشاطئ، حسن معتوق، وعميد بلدية إدري المكلف، أبوبكر الجديد.

وأوضح صمبة لـ«بوابة الوسط» أن «الاجتماع ناقش الأوضاع الإنسانية في المنطقة، والأزمة التي تعاني منها منطقة وادي الشاطئ خلال الأيام الأخيرة»، بسبب الاشتباكات التي اندلعت بين قوات من الجيش يقودها العقيد محمد بن نايل والقوة الثالثة التابعة لدرع الوسطى من أجل السيطرة على قاعدة براك الجوية.

وقفة احتجاجية في منطقة براك الشاطئ غدا الخميس لدعم المجالس البلدية من اجل تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.

وأكّد أنه سيعقد اجتماعًا غدًا الخميس مع القوة الثالثة من أجل تأمين الطريق لوصول الوقود وغاز الطهي إلى المنطقة. كما ستنظَّم غدًا الخميس وقفة احتجاجية في منطقة براك الشاطئ لدعم المجالس البلدية من أجل تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.

وأشار إلى معاناة المنطقة من نقص المواد الغذائية والأدوية، ونقص الوقود الذي أدى إلى شل حركة المواصلات.

وفشلت مجهودات أعيان مصراتة ومنطقة الشاطئ والبوانيس وقبيلة أولاد سليمان في التوصل إلى التهدئة وتجنيب المنطقة هذه الاشتباكات.

المزيد من بوابة الوسط