إضراب منتسبي أمن المرافق في سبها احتجاجًا على مقتل زميلهم

أضرب منتسبو مصلحة أمن المرافق والمنشآت في سبها عن العمل، احتجاجًا على مقتل أحد حراس فرع مصرف الصحاري بالمدينة.

جاء ذلك في بيان أصدره منتسبو المصلحة، أمس الثلاثاء، وقال البيان إن «منتسبي المصلحة من أفراد وضباط صف وضباط وأعضاء يستنكرون بشدة الجريمة التي أدت إلى وفاة شهيد الواجب أحمد عبد القادر، أثناء التحقيق في قضية سرقة مصرف الصحاري الاثنين الماضي».

وأكد البيان أن «منتسبي المصلحة بصدد تعليق العمل بجميع المرافق الحيوية في المدينة وانسحاب جميع أفراد الحراسة، حتى تتضح الحقيقة وتتخذ الإجراءات القانونية ضد مرتكب واقعة مقتل زميلهم».

وكان ثلاثة أشخاص مسلحين سرقوا مصرف الصحاري في سبها بعد أن تمكنوا من السيطرة على الحرس، ثم اقتحموا المصرف، وهدموا الحائط الخرساني حيث توجد الخزنة، قبل أن يتمكنوا من فتحها وسرقة محتوياتها.

ووصل إلى مركز سبها الطبي جثمان أحد أفراد الشرطة المكلفين بحراسة المصرف.

وقال مصدر في مركز سبها الطبي، لـ «بوابة الوسط» في وقت سابق، إنّ جثمان الشرطي أحمد عبد القادر المكلف بحراسة المصرف وصلت إلى المركز في «ظروف غامضة».

المزيد من بوابة الوسط