وفاة أحد عناصر الجيش جراء التفجير الانتحاري مُتأثرًا بجراحة

توفي أحد عناصر الجيش، اليوم الثُلاثاء، مُتأثراً بجراحة جراء التفجير الانتحاري الذي استهدف تجمعًا للقوات الخاصة «الصاعقة»، في مدينة بنغازي.

وقال مصدر طبي بمُستشفى الجلاء للجراحة والحوادث لـ«بوابة الوسط»، إن الجُندي أكرم عبدالله عبدالسلام الورفلي (36 عاماً)، أحد عناصر الكتيبة «36 صاعقة»، توفي لخطورة إصابته، بعد تلقية الإسعافات الأولية في مُستشفى الجلاء، موضحًا أنّه تم نقل الجثامين إلى مركز بنغازي الطبي.

وفي سياق مُتصل أكد مصدر طبي بمركز بنغازي الطبي لـ«بوابة الوسط»، إن المُستشفى تسلم تسعة جثامين بينهم سبعة جنود تابعين للجيش الليبي جراء التفجير الانتحاري، وشخصين مدنيين جراء القصف العشوائي، وسيتم عرضهم على الطب الشرعي لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالهم.

المزيد من بوابة الوسط