مجهول يُطلق الرصاص على مصلين في سرت

قال شهود عيان لـ«بوابة الوسط» إنّ شخصًا ملثمًا أطلق، أمس الإثنين، أعيرة نارية على مصلين أثناء خروجهم من المسجد الكبير في مدينة سرت بعد صلاة العشاء.

وأفاد الشهود أن الشخص أطلق النار من بناية قيد الإنشاء (عمارة سكنية لم تكتمل) ولاذ بالفرار دون أن يتسبب في إصابة أحد من المصلين، ولم يعرف ما إذا كان الملثم المجهول يستهدف شخصًا بعينه أم أطلق النار عشوائيًا.

وتشهد مدينة سرت أجواء أمنية متدهورة؛ جرّاء تصاعد الاشتباكات بين القوات التابعة لـ«فجر ليبيا» وعناصر تنظيم «داعش» الذي يسيطر على عدد من المقرات العامة في المدينة.

وشهدت الأيام الماضية اشتباكات عنيفة بين الجانبين أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، قبل أن يجري الاتفاق، أمس الإثنين، خلال اجتماع عقد بين ممثلين عن سرت ومصراتة على إمهال عناصر «داعش» 10 أيام لحل الأزمة الأمنية التي تعيشها المدينة.

وقال رئيس مجلس حكماء وشورى سرت، مفتاح مرزوق، إنَّ «التنظيم الذي يحرص عناصره على تسميته بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سرت هم أنفسهم عناصر تنظيم (أنصار الشريعة) المتمركزين داخل المدينة، وجلهم من شباب المدينة الذين نعرفهم ونعرف عائلاتهم بصورة شخصية».

وأشار مرزوق إلى مطالبة مسلحي «داعش» بتسليم المقار الحكومية التي يسيطرون عليها مثل الإذاعة والمجمع الإداري والمعهد العالي، وخروجهم بالكامل من سرت، لكنّه أكّد أن «هذا لن يكون بالأمر الهين أو اليسير».

المزيد من بوابة الوسط