مرزوق: عناصر «داعش» في سرت هم أعضاء «أنصار الشريعة» ونعرفهم شخصيًا

قال رئيس مجلس حكماء وشورى سرت، مفتاح مرزوق، إنَّ «التنظيم الذي يحرص عناصره على تسميته بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سرت هم أنفسهم عناصر تنظيم «أنصار الشريعة» المتمركزين داخل المدينة، وجلهم من شباب المدينة الذين نعرفهم ونعرف عائلاتهم بصورة شخصية».

وعن المطالب التي ينوي مجلس الحكماء وشورى سرت مناقشتها مع مسلحي «داعش» داخل المدينة قال: «لدينا عدة مطالب أهمها تسليم المقار الحكومية التي يسيطرون عليها مثل الإذاعة والمجمع الإداري والمعهد العالي، مع أن مطلبنا الأساسي هو خروجهم بالكامل من سرت، ولكن هذا لن يكون بالأمر الهين أو اليسير، ولو استجابوا فسيكون على الطرف الثاني الانسحاب من حدود المدينة».

وفيما يخص نقص المواد الغذائية والوقود، أوضح أن سيارات أنابيب غاز الطهي بالإضافة لشاحنات البنزين ستصل المدينة غدًا، مشددًا على أن المشكلة الأساسية في سرت هي نقص السيولة.

وكانت الأطراف المجتمعة من مدينتي مصراتة وسرت، أمس الاثنين، اتفقت على إيقاف العمليات العسكرية في مدينة سرت لمدة عشرة أيام لمنح الفرصة أمام محاولات الحوار التي يجريها أعيان من سرت مع عناصر تنظيم «داعش».

المزيد من بوابة الوسط