مصدر عسكري يكشف مواقع التمركز وخط النار بمحور الساحل

كشف مصدر عسكري في غرفة عمليات الجيش الليبي بمحور الصابري، اليوم الثُلاثاء، مواقع الاشتباك وخط المواجهات وأماكن تمركز قوات تنظيم «أنصار الشريعة» في محور الساحل بمدينة بنغازي.

وأوضح المصدر لـ «بوابة الوسط» أن محور الصابري يُعد من أكثر المحاور شراسة في القتال، بسبب انتشار القناصة والتفخيخ والعبوات الناسفة، مؤكدًا أن عيادة الصابري وسوق أحداش وفندق النوران وفندق ريجنسي مواقع تحصن قوات تنظيم «أنصار الشريعة»، ونادي التحدي ومصرف الدم تُعد فعليًا تحت سيطرة الجيش، ولكنها ليست آمنة بالنسبة للمواطن، لأنها تُعتبر خط نار.

وأضاف قائلاً: إن هُناك ضغطًا كبيرًا من قبل عناصر الجيش الليبي من ناحية سوق الظلام على عناصر أنصار الشريعة، موضحًا أن الساحل مُقسم إلى ثلاثة محاور، محور الزريريعة وأماكن تمركزهم بشركة الكهرباء، ومحور السبخة وأماكن تمركزهم عمارات السبخة، ومحور الميناء - وسط البلاد وتمركزهم بسوق الحوت.

إنهاك القناصة
وأشار إلى أنه تم إنهاك قواتهم من قناصة ومُقاتلين، وتم استهداف جُلهم من قبل الجيش، مؤكدًا أن حرب الشوارع تختلف عن الجبهات المفتوحة، بها خطط وعمليات نوعية يقوم بها الجيش مع الحفاظ على حياة الجُندي.

وأفاد المصدر نفسه بأن الجيش يفرض طوقًا على قوات تنظيم (أنصار الشريعة) و(مجلس شورى ثوار بنغازي) بمحور الميناء - وسط البلاد، حيثُ يُسيطر الجيش على ضريح عمر المُختار وعمرو بن العاص وميدان الشجرة، ومصرف ليبيا المركزي وقصر المنار وميناء بنغازي الرئيس.

وأكد أن محكمة شمال بنغازي وسوق الحوت تُعتبران خط النار في هذا المحور، وهناك قناصة يستهدفون عناصر الجيش المتواجدين بشارع عمرو بن العاص من فوق المباني، بعد القيام بعمليات تنقل نوعية ويتم التصدي لهم والرد على مصادر النيران من قبل عناصر الجيش.

المزيد من بوابة الوسط