تازربو تطالب بنظام الأقاليم في الدستور القادم

استضافت الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي، وفدًا ضمَّ ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمجلس البلدي ومجلس حكماء مدينة تازربو، بمقر الهيئة في مدينة البيضاء أمس الاثنين.

ونوقش خلال اللقاء كثيرًا من القضايا المتعلقة بالدستور ورؤية سكان تازربو حياله.

وأوضح الموقع الرسمي للهيئة التأسيسية أن أعضاء الوفد تقدموا بأهم الملاحظات عن مقترحات اللجان النوعية، التي تركزت حول باب الحكم المحلي، ورفض سكان تازربو المقترح الأول منه الخاص بنظام المحافظات، إذ يرون فيه استمرارًا لمعاناة التهميش التي قاسوها في السابق في ظل نظام البلديات والشعبيات.

كما أبدى أعضاء الوفد «تأييدهم مقترح نظام الأقاليم، الذي قالوا إنه يتلاءم مع خصوصية تازربو وموقعها الجغرافي ومواردها المالية والنفطية، كما يضمن تطبيق مبدأ التوزيع العادل للمناصب السيادية والمشاريع العامة بين المناطق والمدن، بالإضافة إلى أنه النظام الأنسب لتحقيق التنمية المكانية والاقتصادية وتشجيع الاستثمار الوطني، والنشاط السياحي لكل المدن والقرى»، وفق ما نشر على موقع «التأسيسية».

ورحبت «التأسيسية» بالوفد، وأكَّدت أنَّ كل الملاحظات التي قُدمت حيال مقترحات الدستور والحقوق والمطالب ستلقى كل الاهتمام، وأن الهيئة «حريصة كل الحرص على صياغة دستور يلبي طموحات الليبيين جميعًا دون استثناء».

المزيد من بوابة الوسط