الإرهاب في ليبيا يتصدر موضوعات حوار بروكسل

قال ممثل المجلس البلدي طبرق فرج ياسين المبري في حوار المجالس البلدية المنعقد في بروكسل، اليوم الإثنين، إن موضوع الإرهاب المنتشر في مناطق ليبيا كان أبرز الموضوعات التي جرى مناقشتها خلال اجتماع اليوم.

وأضاف المبري في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» أنهم تطرّقوا خلال الاجتماعات إلى مقترحات جنيف مشيرًا إلى أنهم «اتفقوا جميعًا على أنَّ مطالب جنيف لا يمكن تحقيقها في ظل وجود الإرهاب، وأنَّ المجهودات التي تبذلها الأمم المتحدة سوف تذهب هباء ما دام الإرهاب موجودًا».

وأشار إلى أنهم طالبوا الأمم المتحدة «بعدم ربط دعم الجيش بتكوين حكومة وفاق وطني أو نجاح الحوار»، وأنهم شددوا على «أن الإرهاب لا ينتظر وسيتمدد لمناطق أخرى».

وذكر المبري أنه إذا ما انتهى الإرهاب «ستقوم القبائل الليبية بحل الإشكال في البلاد بمساعدة الأمم المتحدة كما فعل الآباء والأجداد، على أنْ تنسحب الميليشيات إلى مدنها وتسلِّم أسلحتها للجيش برعاية دولية».

ودعا ممثل المجلس البلدي طبرق في الحوار المنعقد في بروكسل ما سماه «الطرف المقابل» إلى إعلان الحرب على «الإرهاب داعش والقاعدة وأنصار الشريعة، ومن يتبعهم من الميليشيات الأخرى»، على سبيل بيان حسن النية وبناء الثقة الذي وهو أحد بنود حوار جنيف». وأشار إلى أنَّ المطارات والموانئ «لا يمكن فتحها حتى نتأكَّد من حربهم على الإرهاب لأنها مصدر تزويدهم بالسلاح والعتاد والإرهابيين».

المزيد من بوابة الوسط