وقفة في شحات احتجاجًا على الخروقات الأمنية بمطار الأبرق

نظم مواطنون ونُشطاء من الجبل الأخضر، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية أمام مقر هيئة المواصلات والنقل بالحكومة الموقتة في شحات، للمطالبة بوضع حد للخروقات الأمنية والإدارية بمطار الأبرق الدولي، وفق الشعارات التي رفعوها خلال الوقفة.

وألقى المتظاهرون بيانًا أوضحوا فيه أنه «نظرًا لما يتعرض لهُ مطار الأبرق الدولي من خروقات إدارية وأمنية، وصلت إلى تجارة الرقيق وتهريب المخدرات والمعاملة السيئة للمسافرين، والتدخل في عمل الأطقم الجوية، وسوء أداء شركات الخدمات الأرضية، وتواطؤ مجموعة من موظفي المطار مع مجموعة لا تحمل أي صفة بالتحكم في تسيير الرحلات، ووصل الأمر بهم إلى إيقاف رحلات جاهزة للإقلاع بحجج واهية، حتى يمكنوا أشخاصًا آخرين تأخروا عن الرحلات من الصعود إلى الطائرة».

وأضاف البيان -الذي اطلعت عليه «بوابة الوسط»ـ أن «من يرتكب هذهِ الأفعال دائمًا يتحدثون بأنهم أصدقاء الفريق أول ركن خليفة حفتر، فأين أنت يا سيادة الفريق مما يحدث في المطار وستاره هو اسمك وصفتك، وأيضًا تواطؤ رئيس هيئة المواصلات والنقل مع هذهِ المجموعة، ولديه علم بكل ما يحدث بالمطار».

وطالب المتظاهرون الجهات المسؤولة بإيقاف رئيس هيئة المواصلات والنقل وإحالته للتحقيق، كما شددوا على ضرورة فتح تحقيق فوري بكل إدارات المطار خلال 24 الساعة المقبلة.

وهدد المتظاهرون بإغلاق مقر هيئة المواصلات والنقل وإيقاف العمل بمطار الأبرق الدولي، حال عدم استجابة الجهات المسؤولة لمطالبهم.