عمداء البلديات المجتمعون في بروكسل يتقدمون بست نقاط للأمم المتحدة

بدأت جولة جديدة من جلسات الحوار الموازي لعمداء البلديات في بروكسل صباح اليوم الاثنين.

وأكد مصدر مسؤول لـ «بوابة الوسط»، اليوم الاثنين، وصول 36 عميد بلدية، من بينهم عمداء بلديات زوارة والزاوية وصبراتة وغريان وجنزور وطرابلس، وثلاثة عمداء من بلديات ورشفانة، وعميدان من مصراتة، وعمداء تاورغاء وسبها والقطرون وإجدابيا وبنغازي البيضاء والمرج وطبرق والكفرة والمشاشية.

وأكد المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، وجود توافق كبير بين عمداء البلديات المتواجدين في بروكسل على أن الحوار هو الحل الأمثل للأزمة في ليبيا، مشيرًا إلى أنهم اتفقوا على ست نقاط ستطرح اليوم على الأمم المتحدة، أهمها:

1- سيادة ليبيا ووحدة أراضيها.
2 - دعم جلسات الحوار واﻻتصال بين الأطراف الليبية.
3 - مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.
4 - العمل على فك الحصار عن المدن وعودة المهجرين.
5 - تطوير بناء قدرات الجيش الليبي.
6 - دعم دور الزعماء اﻻجتماعيين وإعطاء دور أكبر للقبائل الليبية.

واستضاف الاتحاد الأوروبي في بروكسل بمقره اجتماعًا لعمداء المجالس البلدية الليبية. بحضور ممثلة السياسة الخارجية للاتحاد، فيدريكا موغيريني، والمبعوث الأممي في ليبيا برناردينو ليون.

ويأتي اجتماع بروكسل لرؤساء المجالس البلدية ضمن أحد مسارات الحوار الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة، الذي يهدف إلى حل الأزمة الليبية بشكل سلمي.

وأعلنت فديريكا موغيريني الأسبوع الماضي أنها سترعى حوار المجالس البلدية الذي ستحتضنه بروكسل يومي الإثنين والثلاثاء، وستقوم بافتتاح أعماله.

وأشارت أميركا وخمس دول أوروبية هي: فرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، في بيانٍ مشترك إلى أنَّ اجتماع البلديات سيشكِّل مناسبة لمناقشة «تفعيل إجراءات الثقة التي تمَّ التوصُّل إليها خلال الاجتماع الأخير في جنيف، والمساعدات الإنسانية، وبلورة بعض الترتيبات الأمنية على أرض الواقع».

المزيد من بوابة الوسط