الكنيسة المصرية تناشد الأقباط العودة من ليبيا

طالبت الكنيسة المصرية أبناءها العاملين في ليبيا بالعودة إلى مصر، محذرة من سوء الأوضاع وخطورة تواجدهم هناك.

وأصدرت لجنة الأزمات بالمجمع المقدس، اليوم الاثنين، بيانًا، أوردته جريدة «الدستور» المصرية، ناشدت فيه المصريين في ليبيا العودة إلى مصر حرصًا على حياتهم، مؤكدة أن مصر قادرة على رعاية مواطنيها وتوفير حياة كريمة لهم.

وجاء نص البيان: «انطلاقًا من دور الكنيسة المصرية القبطية الأرثوذكسية الوطني، ومسؤوليتها الروحية والإنسانية، وبناء على توجيهات قداسة البابا تواضروس الثاني، تناشد الكنيسة المصريين في ليبيا العودة في أسرع وقت ممكن، حفاظًا على حياتهم، ومصر قادرة على رعاية مواطنيها وحمايتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم».

ومنذ مقتل 21 عاملاً قبطيًا في ليبيا على يد عناصر تنظيم «داعش» في مدينة سرت فبراير الماضي، أجلت الحكومة المصرية عددًا كبيرًا من رعاياها، وفرضت إجراءات مشددة على الحدود الليبية منعًا لتدفق مهاجرين غير شرعيين إلى الأراضي الليبية.

إلى ذلك، أحبطت قوات حرس الحدود المصرية، مساء أمس الأحد، محاولة 49 شخصًا بينهم 6 سودانيين و6 بنغاليين، التسلل من الحدود المصرية الليبية ودخول الأراضي الليبية بطريقة غير شرعية، تم ضبطهم حال تواجدهم بمنطقة عسكرية بمدينة السلوم.

المزيد من بوابة الوسط