أسامة بادي: حادث الزروق بمصراتة نتيجة تفجير سيارة عن بعد

أكد الناطق باسم المجلس المحلي مصراتة أسامة بادي، أن التفجير الذي وقع في منطقة الزروق بالمدينة صباح اليوم جرى عبر سيارة مفخخة تم تفجيرها عن بعد، ولم يكن الحادث نتيجة لتفجير انتحاري كما ذهبت وسائل بعض الإعلام.

وأضاف بادي، في اتصال مع «بوابة الوسط» عصر الأحد، إن التفجير استهدف زعزعة أمن واستقرار المدينة، موضحًا أنه وقع في تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم ولم يتسبب في أي أضرار مادية أو ضحايا بشرية، باستثناء إصابة طفيفة لا تذكر لأحد المارة، وتضرر جزء من السياج الخارجي للمقر، على حد قوله.

وقال بادي إن التحقيقات لاتزال مستمرة بشأن الحادث، حيث من المرجح أن يكون الانفجار تم عن طريق جهاز تحكم عن بعد، لعدم وجود أية أشلاء بشرية في محيط الانفجار، الأمر الذي ينفي ما تناقلته وسائل الإعلام عن أن التفجير تم بواسطة انتحاري.

المزيد من بوابة الوسط