«المجتمع المدني» يحتفل بعيدي الأم والطفل في بنغازي

احتفلت منظَّمات المجتمع المدني في مدينة بنغازي بعيدي الأم والطفل، أمس، وقالت رئيس مكتب خدمة الرعاية النفسية والاجتماعية بدار رعاية الطفل، عائشة المجبري «الدار أقامت احتفالية بسيطة في هذه المناسبة برعاية فرقة المجد التابعة لشبيبة الهلال الأحمر الليبي».

وأضافت المجبري أنَّ الاحتفالية حضرها مجموعة من النشطاء في مؤسسات المجتمع المدني وآمر كتيبة الشهيد صلاح بوحليقة، العقيد جمال الزهاوي، والفنان عبدالنبي المغربي، وإعلاميون ورئيس مؤسسة «الرحمة» لحقوق الإنسان التي ساهمت في تقديم هدايا لأطفال الدار.

كما احتفلت منظَّمة «آفاق» للأعمال الخيرية وحقوق الإنسان، اليوم في مخيم تاروغاء، بذات المناسبة، وشهد الاحتفال إقامة معرض للتراث وتقديم عروض موسيقية وهدايا للأطفال بالمخيم.

وقال عضو مجلس إدارة المنظَّمة والناطق الرسمي باسم منظَّمة آفاق للأعمال الخيرية، وليد العرفي: «قمنا اليوم بإحياء اليوم العالمي للأم والطفل في مخيم تاروغاء».

وتابع: «شعرنا بأنَّ هذا أقل شيء يمكن أنْ نقدِّمه لأطفال تاروغاء الذين يعانون وذووهم، قرابة الأربع سنوات، مشاكل وضغوطات نفسية جراء تهجيرهم من مدينتهم».

في السياق، أشرف تجمُّع «بنغازي العطاء»، على احتفال أقامه في الساحة المقابلة لمقرِّ التجمع بمنطقة الفويهات تم عدوة أطفال مدينة بنغازي وأسرهم إليه.

وقالت مديرة التجمع، شفاء السوسي، إنَّ الاحتفال للترفيه عن أطفال مدينة وحرمانهم من الدراسة وما عانوه من نزوح وسماع أصوات القذائف والرصاص وأنَّ من حقهم علينا أنْ ندفع عنهم الأذى ونخلق لهم جوًّا من البهجة و الفرح.

وشهدت حديقة «الإجلاء» بمنطقة رأس عبيدة، حضورًا كثيفًا من أهالي المدينة، حيث نظَّمت مؤسسة«كيان» الخيرية احتفالها بعيدي الأم والطفل وسط الحديقة واختتمت احتفالها الذي شمل العديد من الألعاب والمسابقات والبرامج الترفيهية توزيع الهدايا على الأطفال الحاضرين.

المزيد من بوابة الوسط