شعيب لـ«الوسط»: قدّمنا رؤية «النواب» لحكومة الوحدة ولم نتطرَّق إلى وقف إطلاق النار

قال النائب الأول لرئيس البرلمان وعضو لجنة الحوار الوطني إمحمد شعيب، إن جلسة اليوم السبت في جولة حوار الصخيرات الذي تستضيفه المغرب حاليًا، ركَّزت على ورقة حكومة الوحدة المرتقبة، مشيرًا إلى أنَّ نواب البرلمان قدّموا «حزمة اقتراحات تتعلَّق بآلية عملها ومعايير اختيار رئيسها والعلاقة بينه وبين نائبيه، ومداها الزمني».

وأكَّد شعيب أنَّ وفد مجلس النواب تمسّك خلال الجلسة بضرورة أن يكون البرلمان هو السلطة التشريعية الوحيدة في البلاد، وأن يكون له وحده صلاحية منح وسحب الثقة ومحاسبة الحكومة كما هو معمول به في الأنظمة الديمقراطية كافة.

وأضاف في تصريحات خصّ بها «بوابة الوسط» أنَّ وفد مجلس النواب لا يزال ينتظر رد الطرف الآخر على تلك المقترحات، متوقعًا أنْ تلقى قبولاً من المشاركين كونها تراعي المصالح الوطنية ولا تتعارض مع وضع البرلمان باعتباره الجسم التشريعي الوحيد الذي يُمثِّل الإرادة الشعبية.

ونفى النائب الأول لرئيس مجلس النواب تطرق جلسة اليوم إلى قضية وقف إطلاق النار، مشيرًا إلى أنَّ المقترحات بهذا الشأن كانت استكمالاً لجلسات سابقة، لأنَّ الجميع اتفق على تخصيص جلسة السبت لبحث بند واحد يتعلَّق بإنجاز ملف حكومة الوحدة.

وحول ما إذا كانت الجلسة تناولت ترشيح بعض الأسماء لتولي رئاسة الحكومة رد إمحمد شعيب قائلاً: «لو مضى الحوار بصورة طبيعية ربما نصل نهاية هذا الأسبوع إلى مناقشة الأسماء المقترحة».

المزيد من بوابة الوسط