الحكومة الليبية تبارك عمليات الجيش في العزيزية والمنطقة الغربية

باركت الحكومة الليبية الموقتة عمليات وحدات الجيش في المحور الجنوبي بمنطقة العزيزية وقرب مدينة الزاوية بالمنطقة الغربية، وقالت إنها «تمثل إنطلاقة تحرير مدينة طرابلس وضواحيها من بؤر الإرهاب» التي زعزعة أمن واستقرار المواطنين العزل.

وطمأنت الحكومة في بيان لها، اليوم الجمعة، الليبيين والأجانب المقيمين في مدينتي طرابلس والزاوية «بأن هذه القوات التابعة للجيش تتقدم باتجاه مدينة طرابلس»، مشيرة إلى أنها «لا تستهدف الأشخاص مهما كانت إنتماءاتهم ومناطقهم ولا تستهدف الممتلكات الخاصة»، لكنها بينت أنها «ستستخدم القوة ضد كل من يقاوم دخولها إلى المدينة ويعرض حياة المواطنين االأبرياء للخطر ويعرض الممتلكات الخاصة والعامة للتلف والدمار».

ودعت الحكومة قوات الجيش الليبي إلى اتخاذ «كافة الإجراءات والترتيبات لأمن وسلامة المواطنين المدنيين وعدم تعرضهم للمخاطر أثناء العمليات العسكرية وسلامة المباني العامة والخاصة وأجهزة الدولة وسلامة كل من يلقي سلاحه ومعاملته معاملة لائقة وعدم تعرضه لأي مخاطر أو عمليات انتقامية».

كما دعت الحكومة في بيانها المنشور على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر وعدم التجمع والتجمهر ومساندة الجيش بالتبليغ عن أي «أوكار أو مقار تتواجد بها المليشيات».

وناشدت الحكومة الليبية الموقتة سكان طرابلس والزاوية والمدن المحيطة أن يتحملو مسؤولياتهم وأن يمتثلوا للتوجيهات والتعليمات الصادرة من رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط