خطف موظف بمصرف الأهلي في مدينة درنة

خطف مُسلحون مجهولون، ظهر اليوم الجُمعة، أحد موظفي المصرف الأهلي في مدينة درنة شرق ليبيا عبد اللطيف رقص.

وقال مصدر مُطلع من درنة لـ«بوابة الوسط»، إن رقص خُطف فور خروجه من مسجد البساتين بشارع البحر وسط المدينة، أمام فندق الأفريقي القريب من النادي الأفريقي قرب محل إقامته بمنطقة الساحل، وأشار إلى أن الخاطفين اقتادوا الموظف إلى جهة غير معلومة.

وشهدت مدينة درنة قبل يومين ثلاثة عمليات خطف لمواطنين، وعُثر على جُثتين مساء أمس الخميس بوادي الحصين، لمُخطوفين أحدهما فني تخذير والآخر شرطي، حيثُ تمت تصفيتهم بالرصاص.

يُشار إلى أن المدينة شهدت العديد من عمليات الإغتيال، والخطف من أجل طلب الفدية المالية من ذويهم مُقابل إطلاق سراحهم من قبل مجموعات مجهولة.